مصدر مطلع : اجتماع الاطراف السنية باسطنبول لم يفض لأي اتفاق على كتلة موحدة

كشف مصدر سياسي مطلع، ان اجتماع الاطراف السنية في اسطنبول التركية لم يفض لأي اتفاق على كتلة موحدة، فيما اشار الى ان القوى السنية لن تدخل البرلمان هذه المرة موحّدة بل سيكون هناك تحالفان.
ونقلت صحيفة خليجية عن المصدر قوله ان "الاجتماع الذي عقد قبل يومين بين الاطراف السنية لم يفض لأي اتفاق على كتلة سنية موحدة"، واصفاً الجهود حول ذلك بأنها "كانت ردة فعل على فعل مماثل من كتل شيعية يجري الآن للتوحد في بغداد".

واضاف المصدر ، ان "تركيا مجرد مكان مستضيف ولا علاقة لها بأي جهود تقريب بين تلك الأطراف، وجرت العادة أن تكون مثل تلك الاجتماعات في الأردن لكن هناك موانع حالت دون أن يكون هناك".
وحول سبب عدم التوافق في ما بينهم، أكد أن "مشاكل شخصية بين قيادات سنية عدة لم ينجح أحد في حلها، اضافة الى مشاكل شخصية وتنافس بين السياسيين".
وتابع ان "النتيجة الأخيرة هي أنه لن تدخل القوى العربية السنية موحّدة هذه المرة للبرلمان وسيكون هناك تحالفان".

اجتماعات مكثفة في تركيا لتشكيل تكتل يضم اكثر من 45 نائبا ابرزهم الجبوري والخنجر و البزاز

وكشفت صحيفة سعودية، الأحد الماضي، عن تواجد قيادات سنية بارزة في تركيا منذ يومين لغرض الاتفاق على قيام تكتل سني بارز يضم أكثر من 45 نائبا.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة