ايران: وجودنا في العراق وسوريا استشاري وفي حال طلبت الدولتان خروجنا سنغادر فورا 

قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي، الجمعة، إن الوجود العسكري الإيراني في سوريا والعراق يقتصر على الدور الاستشاري، مؤكدا استعداد بلاده لسحبهم إذا طلبت بغداد ودمشق ذلك.

وأضاف ولايتي "الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هدفهم ضرب الوحدة القائمة بين موسكو وطهران"، مستطردا "إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا، فإن الإرهاب سيعود للسيطرة من جديد".

تأتي تصريحات ولايتي بعد يوم من زيارة قام بها إلى موسكو، ونقل خلالها رسالة من المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وأشاد ولايتي خلال زيارته الرسمية لموسكو بعلاقات التعاون الاستراتيجي مع روسيا خاصة في سوريا والمنطقة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة