روحاني: التعاون بين موسكو وانقرة وطهران سيستمر من أجل حل الازمة السورية

اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني ، الجمعة ، ان التدخل الأميركي في سوريا يضر بالحل السياسي وان في أي مفاوضات سياسية يجب التأكيد على وحدة الأراضي السورية والاستمرار بمكافحة الإرهاب وخاصة في إدلب.

وفي لقاء القمة المنعقد اليوم في طهران قال رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني  يجب توفير الأرضية المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأضاف الرئيس الايراني ان التعاون بين الدول الثلاث سيستمر من أجل إحلال السلام وإنهاء الأزمة السورية.

وحول تدخل اميركا في المنطقة اوضح روحاني ان اميركا تتدخل بشكل غير قانوني في سوريا وخارج الأعراف والقوانين الدولية.

وتابع روحاني ان ايران تثمن كافة الجهود الاقليمية والدولية في مكافحة الارهاب.

وحول ايجاد مفاوضات بين المجموعات المسحلة بين روحاني ان الارضية متوفرة لبدء مفاوضات بين كافة الاطراف السورية.

وبالنسبة الى وجود المستشارين الايرانيين في سوريا قال روحاني ان الحكومة الشرعية طلبت المساعدة من ايران ونحن لبينا الدعوة في مكافحة الارهاب مشيرا الى خطر الارهاب على المنطقة.

واشار  الرئيس الايراني الى ان مكافحة الارهاب تتطلب رؤية شاملة ومكافحته في ادلب امر لا مفر منه ويجب قلع الارهاب من جذوره.

وحول الكيان الصهيوني وزعمه بمحاربة الارهاب قال روحاني ان الكيان الصهيوني قائم على العنصرية ولايحق له الحديث عن مكافحة الإرهاب.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة