هيئة الآثار تعلن اكتشاف مقبرة تعود الى العهد السلوقي في البصرة

أعلنت هيئة الآثار والتراث في البصرة، السبت، أن أعمال التنقيب التي تجريها منذ ثلاثة أشهر في منطقة ريفية تقع شمال شرق المحافظة، أسفرت عن اكتشاف مقبرة وأسس مبانٍ تأريخية تعود الى العهد السلوقي.

وقال مدير الهيئة في البصرة قحطان العبيد، إن "بعثة وطنية عراقية للتنقيب عن الآثار مستمرة منذ نحو ثلاثة أشهر في اجراء تنقيبات في موقع (المقلوبة) الواقع ضمن منطقة الزريجي في قضاء شط العرب"، مبيناً أن "التنقيبات أدت الى اكتشاف مقبرة وأسس مبانٍ تعود الى العهد السلوقي".

ولفت العبيد الى أن "موقع (المقلوبة) من المرجح أن يكون هو موقع مدينة الأبلة التاريخية المفقودة، كما انها موقع ميناء العراق القديم"، مضيفاً أن "أعمال التنقيب في (المقلوبة) تم اجراؤها بتمويل من شركة النفط لقرب الموقع من أحد الحقول النفطية".

وأكد العبيد أن "موقع (المقلوبة) يبعد بضعة كيلو مترات عن موقع مدينة (خاراكس) الأثرية التي بناها الاسكندر المقدوني، والتي شهدت قبل أشهر قليلة اجراء مسوحات رادارية (جيوفيزيائية) من قبل باحثين وعلماء آثار بريطانيين من جامعة (مانشستر)، وكشفت تلك المسوحات عن مبانٍ كثيرة مطمورة تحت الأرض، منها قصور ومعابد".

يذكر أن (خاراكس) هي مدينة تأريخية أنشأها الاسكندر الثالث المقدوني سنة 324 ق م، وغالبية الآراء كانت تشير الى أن المدينة تقع قرب مدينة المحمرة ضمن محافظة خوزستان الإيرانية، وبعض الآراء كانت تفيد بأنها تقع في محافظة ميسان، وهناك من كان يظن انها قرب قضاء أبي الخصيب الواقع جنوب محافظة البصرة، لكن دراسات حديثة نسبياً تضمنت أدلة عملية قوية تفيد بأن (خاراكس) الضائعة تقع في ناحية النشوة التابعة إدارياً لقضاء شط العرب، وعلى بعد بضعة كيلوات منها يوجد موقع (المقلوبة) الذي يجري التنقيب فيه للمرة الأولى.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة