مجلس الأمن "يأسف" لقرار الصومال طرد المبعوث الأممي

أعرب مجلس الأمن الدولي، عن أسفه لطرد الصومال المبعوث الأممي، مشددا على أنه يتوقع "تعاونا كاملا" بين الصومال والأمم المتحدة.

وأكد مجلس الأمن في البيان الذي صاغته بريطانيا دعمه الكامل لبعثة الأمم المتحدة في الصومال، وأضاف أن عام 2019 سيكون "عاما حاسما بالنسبة إلى الصومال"، داعيا قادة البلاد إلى "العمل معا لدفع الإصلاحات السياسية والأمنية قدما".

وقال دبلوماسيون إن المجلس انعقد الجمعة في جلسة مغلقة لمناقشة الرد على قرار الصومال طرد المبعوث الأممي، لكن الصين طلبت مزيدا من الوقت لدراسة مشروع النص البريطاني.

وأضاف الدبلوماسيون أن الصين قدّمت تعديلات السبت من أجل التشديد على أن المجلس يحترم "سيادة الصومال وسلامته الإقليميّة واستقلاله السياسي ووحدته".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة