رئيس الجمهورية يؤكد لبومبيو ضرورة تعزيز التعاون الدولي لانهاء التطرف والارهاب

رئيس الجمهورية يؤكد لبومبيو ضرورة تعزيز التعاون الدولي لانهاء التطرف والارهاب

لأكد رئيس الجمورية برهم صالح، الخميس، حرص العراق على بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول ، فيما ابدىة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو استعداد بلاده للاستثمار في العراق والمساهمة في اعادة اعمار مدنه المحررة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية برهم صالح بحث، في قصر السلام ببغداد، اليوم، مع وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد والمنطقة".

ونقل البيان عن صالح تأكيده على، "ضرورة انتهاج لغة الحوار البنّاء بين جميع الاطراف لتحقيق الأمن والسلام، وتخفيف حالة التوتر وعدم الاستقرار في الساحتين العربية والاقليمية وتعزيز التعاون دولياً واقليمياً لانهاء التطرف ودحر الارهاب بصورة نهائية"، مشددا أن "العراق حريص على بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول الصديقة والحليفة المبنية على احترام سيادته وثوابته واستقلالية قراره الوطني".

وأشار صالح الى، "عمق العلاقة التي تربط البلدين وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، واهمية مساهمة الجانب الأمريكي في اعمار العراق والنهوض باقتصاده والارتقاء بالقطاعات كافة"، مشيدا بـ"دعم الولايات المتحدة الامريكية للعراق سياسياً وامنياً، لاسيما في حربه ضد الارهاب وتحقيقه النصر الكبير على عصابات داعش".

من جانبه، جدد وزير الخارجية الاميركي، "حرص حكومته على اقامة علاقات مميزة مع العراق في مختلف الصعد، مؤكداً التزام بلاده المستمر في محاربة داعش والارهاب".

واوضح بومبيو، بحسب البيان، أن "امريكا تعتبر العراق شريكاً مهماً وستراتيجياً في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية"، مبدياً استعداد بلاده لـ"الاستثمار والمساهمة في اعادة اعمار العراق وخاصة مدنه المحررة".

وكان مصدر برلماني افاد، اليوم الاربعاء، بأن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو وصل الى العاصمة بغداد، فيما اشار الى ان رئيس البرلمان محمد الحلبوسي كان في استقباله.

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة