اجتماع في البرلمان بشأن احداث كلاسيكو العراق في ملعب الشعب

رعى حسن الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاثنين، اجتماعا في المجلس بشأن تداعيات احداث مباراة الزوراء والقوة الجوية على ملعب الشعب، انتهى بعدة توصيات بينها نصب شاشات عملاقة في الملاعب المجاورة للملعب.

وقال المكتب الاعلامي للكعبي في بيان تلقت الرأي العام / بونا نيوز/  نسخة منه، "إن النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي رعى، اليوم، اجتماعا في مبنى مجلس النواب برئاسة عباس عليوي رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية وحضور النواب جواد حمدان وعلاء الربيعي وحسين سعيد وديار برواري وامجد العقابي وسعد مايع وليث الدليمي".

وأضافت، أنه "جرى استضافة وزير الشباب والرياضة احمد العبيدي ووكيل وزارة الداخلية عقيل الخزعلي وعدد من اعضاء اتحاد كرة القدم ومدير عام حماية المنشآت والشخصيات اللواء الركن عامر المالكي"، مبينا أن "المجتمعين ناقشوا احداث مباراة الزوراء والقوة الجوية يوم الجمعة الماضي قبل قرار تأجيلها من قبل مشرف المباراة الرسمي".

وتابع، أن "المجتمعين اكدوا على ضرورة تشخيص الخلل والكشف عن اسبابه والجهات المقصرة فيه، واتخاذ مجموعة من الاحترازات والحلول الكفيلة بحفظ امن وسلامة الجماهير الرياضية ونجاح مختلف الفعاليات الرياضية وعدم تكرار مثل هذا الحادث مرة اخرى".

وأوضح، أنه "جرى الاتفاق على مجموعة توصيات ابرزها تشكيل لجنة تقصي الحقائق في احداث المباراة المذكورة لتحديد الجهة المقصرة ويكون على عاتقها تشكيل لجنة للاشراف على المباريات تتضمن الداخلية والشباب واتحاد الكرة وتظهر هذه اللجنة بمؤتمر صحفي قبل المباراة بيومين وتحدد مسؤولية ودور كل جهة مشاركة في لجنة التنظيم، اضافة الى معرفة حجم الأضرار الحاصلة في يوم المباراة ، فضلا عن موضوعة أموال المشجعين المدفوعة".

وتابع، "ايضا التاكيد على وجود جهة قرار مركزية واحدة عليا قيادة وسيطرة تقوم بالتنسيق مع مختلف القطاعات والجهات ذات العلاقة وتنظم مقر مسيطر عليه لإدارة وتوحيد الجهود خلال المباريات، وانهاء اية تقاطعات موجودة، فضلا عن اشراك الروابط الرياضية في الاجتماعات التنسيقية التي تعقب كل مباراة جماهيرية لضرورتها في التتسيق مع الجماهير قبل وأثناء وبعد المباراة، والاسراع في فتح منافذ الكترونية للملاعب الاساسية في البلاد لاسيما الشعب الدولي لدخول وخروج الجمهور ونصب منظومة سيطرة حول الملعب لمراقبة ذلك".

واشار الى أن من ضمن التوصيات "نصب شاشات عملاقة في الملاعب المجاورة لملعب الشعب لاحتواء الجماهير الزائدة عن الطاقة الاستيعابية للملعب، وايقاف بيع التذاكر قبل يوم من كل مباراة واكمال ترقيم المقاعد لضمان جلوس صاحب البطاقة في المكان المخصص اليه، فلاض عن تعزيز اعداد قوات الأطواق الامنية خاصة في المباريات الجماهيرية الكبيرة والاسراع في تأمين اسوار الملاعب سيما الشعب الدولي بما يساهم بعدم عبور المتفرجين عبره، وفتح جميع أبوابه لتسهيل انسيابية دخول وخروج الجماهير براحة وامان".

وبين، أنه تم اخذ توصية اخرى بـ"االتركيز على الجانب الطبي وتعزيز سيارات الإسعاف في الملاعب والاهتمام في منظومة السلامة المهنية، والاسراع في انجاز ملاعب العاصمة كملعب التاجي الذي يسع اكثر من ٦٥ الف متفرج، وملعب مدينة الصدر في الحبيبية، فضلا عن ملعب الزوراء الذي من المؤمل الانتهاء منه بعد فترة وجيزة من الان"، لافتا الى أن "الجميع اشاد بقرار مشرف المباراة بالغاء مباراة يوم الجمعة الماضي ووصفوه بانه شجاع وصائب".

وكانت مباراة "الكلاسيكو" بين ناديي الزوراء والجوية والتي كان من المقرر أن تقام على ملعب الشعب الدولي يوم الجمعة الماضي، (15 آذار 2019)، تأجلت لأسباب تنظيمية.

واصيب نحو 20 مشجعاً داخل وقرب ملعب الشعب الدولي، امس الجمعة، جراء التدافع بين الجماهير واستخدام الغاز المسيل للدموع وعصا الكهرباء.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة