الأمم المتحدة تحذر من "عواقب كارثية" في الخليج

حذرت الأمم المتحدة من استمرار تصعيد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، معتبرة أنه قد يؤدي إلى عواقب كارثية.

، قال ستيفان ديوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش في مؤتمر صحفي ، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك "نشعر بقلق بالغ من عدم استقرار الأوضاع، وندعو الجميع إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، ومنع أي تصعيد وزيادة للخلافات، إننا قلقون من الخطاب الذي نسمعه".

وأضاف المسؤول الأممي: "تكمن رسالتنا ورسالة الأمين العام في ضرورة ضبط النفس في كل من التصرفات والخطاب، وفي مثل هذه الأوضاع، يمكن أن تظهر تفسيرات خاطئة للتصرفات والخطاب، ما قد يؤدي إلى عواقب كارثية، وهذا مهم جدا".

وأوضح ديوجاريك أن فريق الأمين العام مستعد للقيام بدور الوساطة بين الولايات المتحدة وإيران حال إرادتهما ذلك، مجددا أن الأمم المتحدة مشاركة بشكل كبير في جهود تسوية التوتر في منطقة الخليج.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة