امنية البصرة تدعو الى نبذ النزاعات العشائرية والجنوح نحو الحلول السلمية

دعت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، الجمعة ،الى نبذ النزاعات العشائرية والجنوح نحو الحلول السلمية في حالة وقوع أي مشكلة بين الأطراف العشائرية المتواجدة في مناطق المحافظة.

وقال رئيس اللجنة جبار الساعدي في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه ،انه "يجب نبذ جميع النزاعات العشائرية والتخلي عنها والجنوح الى الحلول السلمية التي تخدم المجتمع بعيدا عن لغة السلاح"، مبينا ان "النزاعات العشائرية التي تشهدها البصرة معظمها ناجمة عن مشاكل وخلافات اجتماعية يمكن السيطرة عليها مسبقا".

وأضاف خلال لقاء ضم قائد عمليات البصرة وقائد الشرطة وعدد من شيوخ العشائر، انه "يترتب على هذه النزاعات غياب الامن والأخلال به مما سيؤدي ذلك الى استغلاله من قبل مغرضين، لا يريدون لهذا البلد الاستقرار الأمني، كما ويعكس عدم الاستقرار الأمني اثره السلبي على الجانب الاقتصادي للمدينة".

وتابع "لا نقصد البصرة فقط بل أي مدينة يحصل فيها نزاع من هذا النوع له اثار سلبية على النشاط الاقتصادي".

وأوضح أن "تلك النتائج السلبية تولد انطباعا لدى المستثمرين سواء كانوا، عراقيين ام عربا ام أجانب ان الامن مفقود في المدن التي يحصل فيها  الاقتتال، وبالتالي سيتردد المستثمرون من الاستثمار في المناطق التي تفتقر الى الاستقرار الأمني".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة