سياسي ايراني : هناك تراجع امريكي بعد تهديدات حرس الثورة بالرد على أي تصعيد

اعتبر المحلل السياسي الايراني عبد الجليل الزبيدي، الجمعة، ان ما صرح به بيان حرس الثورة الاسلامية بان السفن الاميركية والبوارج والقطع العسكرية الاميركية في الخليج هي تحت السيطرة والمراقبة هي اشارات تهديد وتحذير بان هناك حدود للتصعيد الاميركي تجاه ايران .
الزبيدي في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام الاخبارية (بونا نيوز)، بين ان " ما صرح به بيان حرس الثورة الاسلامية بان السفن الاميركية والبوارج والقطع العسكرية الاميركية في الخليج هي تحت السيطرة والمراقبة هي اشارات تهديد وتحذير بان هناك حدود للتصعيد الاميركي تجاه ايران وانها ليست عاجزة عن الرد، بل ان محيطها الجغرافي ومروحة اذرعها في المنطقة قادرة على التأثير على المصالح الاميركية"، مشيرا الى ان " هناك ردود اميركية عبرت عن ليونة وتراجع وخاصة في تصريحات وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو ووزير الدفاع وكالة شانان وعدد من الاقطاب الاخرى في الكونغرس تدل على ان الرسالة الايرانية قد وصلت اليهم".
واستبعد الزبيدي " استخدام اميركا للقوة وارسال العديد من القوات للمنطقة بدليل ان الكونغرس متردد حتى اللحظة والى حد الممانعة في مسألة اعطاء رخصة بارسال خمسة الاف جندي الى المنطقة، لافتا الى ان هناك محاسبة في التقارير التي اوهمت ترامب بان هناك تهديد ايراني مباشر للمصالح الاميركية، والمساءلة لجون بولتن وبومبيو واخرين غيرهم حول من الذي زعم او ادعى ان هناك مواجهة محتملة مع ايران وهذا كلام صدر عن اكثر من مسؤول كبير في الكونغرس".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة