مصر تتخذ قرارا بعد الجدل حول ظهور "إله التحنيط" أنوبيس

أعلن وزيرا الآثار والشباب والرياضة في مصر، رفع مجسم تمثال الإله "أنوبيس" الذي وضع داخل أحد ملاعب بطولة أمم إفريقيا، بعد إثارته للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر وزير الآثار في تصريحات له اليوم على هامش افتتاح المعرض المؤقت "الرياضة عبر العصور" في المتحف المصري، أنه "رغم أهمية حضور الحضارة الفرعونية في كل المحافل الدولية إلا أن اختيار الإله أنوبيس كان غير موفق لأن الحضارة المصرية زاخرة بالكثير من الأيقونات التي يمكن ألا تكون محل خلاف من أحد".

وأشاد الوزير، بحرص بطولة كأس الأمم الإفريقية على اختيار أحد آلهة الفراعنة كأيقونة للبطولة، وإنشاء ماكيت له في افتتاح البطولة.

وأوضح الوزير أنه تم ترشيح بعض القطع الأثرية محل "أنوبيس" (إله التحنيط)، ومنها تمثال لأحد ملوك الدولة الحديثة، موجود في المتحف المصري بالتحرير.

من جانبه قال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إن اختيار "الإله أنوبيس" من قبل الشركة المنظمة غير موفق بالفعل.

وأضاف: "سوف نستبعد ماكيت التمثال من افتتاح البطولة، ووزارة الآثار رشحت أكثر من قطعة أثرية محله".

وأثار مجسم "الإله أنوبيس" داخل ملعب القاهرة، قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما قال بعض النشطاء إن "أنوبيس" هو (إله الموت) بينما قال البعض إنه (إله التحنيط).

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة