عبد المهدي : لا يوجد دمج لقوات الحشد الشعبي في المؤسسات العسكرية

اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاثنين، انه لا يوجد دمج لقوات الحشد الشعبي في المؤسسات العسكرية، مؤكدا ان الحشد صنف من صنوفها.

وقال عبد المهدي في تصريح متلفز ، ان "المعلومات الإعلامية عن قصف لمقر الحشد الشعبي في آمرلي غير دقيقة، ولايوجد عدد كبير من الضحايا وقد ضُخم الامر، وهناك الكثير من الروايات تحاول ايجاد حدث وتصعيد".

وتابع ان "الحشد الشعبي هو حقيقة واقعة ولايمكن التفكير بإضعافه او اهماله، ومن يفكر بهذا فمعناه انه لايحرص على امن العراق، والحشد الشعبي يجب ان يكون في حالة اصولية منظمة ،ولايوجد سلاح خارج اطار الدولة".

واكد "انتقلنا من الامر الديواني الخاص بتنظيم اوضاع الحشد الشعبي، الى التنفيذ واغلاق المقار والمكاتب لنصبح امام صورة واحدة هي ان يكون الحشد الشعبي كالجيش وكالشرطة ويكون صنفا منضبطا وله هيكليته ونظامه الداخلي ورتبه، وهذه حماية له وضبط لوضع القوات المسلحة بالكامل".

وأشار الى ان "قوات الحشد الشعبي رحبت علنا ومن خلال رسائل وبيانات رسمية بالامر الديواني الذي اصدرناه لتنظيم اوضاع مقاتلي الحشد الشعبي".

ونبه بالقول "لايوجد دمج للحشد الشعبي بالقوات المسلحة بل هو صنف من صنوف القوات المسلحة العراقية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة