رئيس الجمهورية يعزي ذوي الشهداء والجرحى في حادثة التدافع بالعتبة الحسينية في كربلاء

عزى رئيس الجمهورية، برهم صالح، الثلاثاء، ذوي الضحايا والجرحى في حادثة التدافع بالعتبة الحسينية في كربلاء، فيما دعا القوات الامنية لمزيد من الجهود لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية، في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه، أن "الرئيس برهم صالح يعبر عن عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى زيارة الإمام الحسين(ع) في كربلاء، جراء حالات التدافع والاختناق التي حدثت في المدينة".

وأكد صالح، خلال اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء نصيف الخطابي، "تقديره و تثمينه لجهود أجهزة الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية والمواطنين في إغاثة المصابين".

ودعا صالح، السلطات الأمنية والصحية والجهات المسؤولة إلى "مضاعفة اليقظة واستنفار الجهود للحؤول دون تكرار وقوع هكذا أحداث"، معرباً عن "حزنه لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين".

وبحسب البيان، "استمع صالح إلى شرح مفصل حول ملابسات الحادث الأليم وظروفه، مثمناً دور الأجهزة الحكومية والقوات الأمنية في كربلاء"، داعياً بذات الوقت إلى "المزيد من العمل لتوفير أفضل الخدمات".

وشهدت زيارة عاشوراء، ذكرى استشهاد الإمام الحسين، اليوم الثلاثاء (10 أيلول 2019) استشهاد أكثر من مئة ثلاثين زائرا وعشرات الجرحى، نتيجة تدافع بين الزوار أثناء "ركضة طويريج"، عند باب الرجاء في العتبة الحسينية .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة