السعداوي:الحكومة لم تحرك ساكنا بملف استمرار اربيل بتهريب النفط

قال النائب عن اللجنة المالية النيابية عبد الهادي السعداوي، الاربعاء، ان الحكومة الاتحادية لم تحرك ساكنا حتى هذه اللحضة من اجل ملف استمرار اربيل بتهريب النفط.

السعداوي في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، اشار الى ان " الحكومة الاتحادية لم تحرك ساكنا حتى هذه اللحضة من اجل ملف استمرار اربيل بتهريب النفط وكافة اجراءاتها هي ترقيعية"، موضحا ان " الحكومة لم تقم بأية اجراءات حقيقية لاتخاذ القرارات اللازمة لحل ملف نفط الاقليم وقضية تهريبه اضافة الى ملف الايرادات الغير نفطية داخل حكومة الاقليم، وتتعالى الاصوات حول رواتب الاقليم وعدم تسلميها برغم ان الحكومة الاتحادية ووفقا للحصة الخاصة بكردستان لا تتعامل مع الرواتب وتتعامل مع الحصة الكلية لهم التي تشمل من ضمنها قضية الرواتب".

ولفت السعداوي الى " وزير المالية انتهك المادة العاشرة بشكل كامل وقام بتجزأتها حيث طبق المادة (ج) منها وترك المادتين (أ و ب) وهي الخاصة بايرادات حكومة الاقليم"، مبينا ان " الاجتماع الاخير الذي كان برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس النواب وبحضور وزير النفط ووزير المالية وديوان الرقابة المالية صدرت فيه توصية بالزام وزارة المالية بتطبيق المادة العاشرة كاملة دون تجزيئها".

واضاف السعداوي ان " هناك بعض المطالعات قدمها وزير المالية الى رئيس الوزراء ولم يبدي الاخير رأياً واضخاً حتى الان لايقاف صرف الوزارة الا بعد تسديد حكومة الاقليم، اي ان هناك تناغم بين عبد المهدي وحكومة كردستان وهذا هو احد الاسباب الحقيقية التي زادت من نسبة العجز والتي تصل نسبتها الى اثنتي وسبعين تريليون".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة