ترامب ينسى.. ويتحدث عن "ابن ميلانيا"

خلال مؤتمر صحفي يشأن مخاطر السجائر الإلكترونية، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزوجته ميلانيا لتسليطها الضوء على الآثار الصحية السلبية لهذه السجائر على الشباب.

وقال دونالد ترامب هذه هي الطريقة التي انخرطت بها السيدة الأولى، مشيرا إلى أن عند ميلانيا ولد أيضا، قبل أن يبادر سريعا إلى القول "معا"، كما لو كان تذكر أن ابن ميلانيا، المدعو بارون، هو ابنه أيضا.

وجاءت هفوة ترامب هذه في ذكرى هجمات 11 سبتمبر، وتحدث فيها عن طرح منتجات السجائر الإلكترونية المنكهة في السوق، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وبعد تصريحاته هذه، تعرض ترامب لسخرية واسعة على الإنترنت، إذ قال البعض إن ترامب نسي أن "بارون" ابن ميلانيا هو ابنه ايضا.

وقال البعض إنه يبدو أن بارون ترامب لم يعد جزءا من وصية ترامب، وقال ثالث إن ترامب لا يعترف بأبنائه إلا بعد أن يكبروا كفاية ليكسبوا الأموال.

وربط رابع بين حالة ترامب بحالة والده البالغ من العمر 85 عاما ويعاني من الخرف، مشيرا إلى أن التشابه بينهما كبير للغاية.

وجاءت تصريحات ترامب في أعقاب تغريدة لزوجته ميلانيا على حسابها في موقع تويتر عبرت فيها عن قلقها من "وباء" السجائر الإلكترونية المنتشر بين الأطفال والمراهقين.

وطالبت ميلانيا ببذل المزيد من الجهود لحمايتهم من الأمراض وحالات الوفاة الناجمة عن تدخين هذه السجائر الإلكترونية.

والأربعاء، قال ترامب إن إدارته ستقترح حظر الآلاف من النكهات المستخدمة في السجائر الإلكترونية بسبب ما نجم عنها من أمراض، مضيفا أن تدخين السجائر الإلكترونية "فيب" أصبح مشكلة يريد من الآباء أن يدركوا وجودها.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة