المخابرات التركية تلقي القبض على مسؤول "غولن" بالمكسيك وتعيده للبلاد

نجح جهاز الاستخبارات التركي، في القبض على مسؤول تنظيم "غولن" الذي تعتبره أنقرة إرهابيا، في المكسيك، كما أعادته إلى تركيا عبر عملية خارج الحدود.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر أمني قوله "إن جهاز الاستخبارات نفذ عملية خارج الحدود للقبض على عثمان قراجه، المتهم بتأسيس وقيادة منظمة إرهابية مسلحة".

وكان الداعية والمعارض السياسي التركي فتح الله غولن، قد قال في وقت سابق إن "أردوغان لا يصغي إلى أحد، وبالذات إلينا نحن، فلديه أحكام مسبقة عنا، إنه يتهمنا بالإرهاب".
وأضاف غولن في أول حوار له منذ عام 2016 مع قناة "Ten" الفضائية، "يتهمني أردوغان شخصيا بأنني رأس الإرهاب وقد أصدروا ضدي أحكاما متعددة بالمؤبد، لذلك ليس لدي شيء أوجهه إليه".

وتابع قائلا، "لكن يمكن للبلدان الديمقراطية والدول الغربية ودول العالم الإسلامي أن تتخذ تجاهه موقفا موحدا للضغط عليه كي يتراجع عن استبداده". على حد تعبيره.

وأوضح غولن أن "هذا هو السبيل الوحيد لكي تتوقف الفوضى والاضطرابات التي تشهدها تركيا حاليا وهذا ما أخبرني به صديق كان يشغل منصب وزير الخارجية في حكومة أردوغان من قبل".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة