الأمن القومي الإيراني يحدد الجهة التي هاجمت قوات الأمن أمس

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، إن مجموعات تتبع لـ"منظمة مجاهدي خلق" و"أعداء الثورة" هاجمت قوات الأمن أمس السبت خلال الاحتجاجات.

وأضاف شمخاني أن "مجموعات مرتبطة بمنظمة مجاهدي خلق قامت بالاعتداء على المصارف والممتلكات العامة".

ولفت نواب في البرلمان، نقلا عن شمخاني، عقب الاجتماع المغلق إلى أن بعض المهاجمين أمس كانوا يحملون أسلحة نارية.

من جهته، قال المتحدث باسم البرلمان الإيراني، إنه لم يتم تقديم أي مشروع قانون من قبل النواب لإلغاء قرار رفع أسعار البنزين.

وأفاد التلفزيون الإيراني أمس بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المتظاهرين وقوات الأمن جراء اشتباكات بين الجانبين في بعض مدن إيران، وسط استمرار الاحتجاجات على رفع أسعار البنزين.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة