بالصور.. البرازيل تقتل المكسيك في 6 دقائق وتتوج بمونديال الناشئين

قتنص منتخب البرازيل لقب مونديال الناشئين دون 17 عامًا أمام جماهيره، بعد أن حول تأخره أمام منتخب المكسيك بهدف إلى انتصار قاتل بنتيجة (2-1)، في النهائي المثير الذي جمعهما، فجر الإثنين، على ملعب (بيزيراو) بمدينة جاما البرازيلية.
وبعد شوط أول سلبي بين المنتخبين، بادر المنتخب المكسيكي بهز الشباك في الدقيقة 66 عن طريق بريان جونزاليس بعد أن ارتقى لعرضية من الجانب الأيسر وحول الكرة برأسية رائعة في شباك "السيليساو".
لم يستسلم لاعبو المنتخب البرازيلي لهذا التقدم وحاولوا باستماتة من أجل العودة في النتيجة وهو ما تحقق لهم في الدقيقة 81 بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء لهم بمساعدة من تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR" لينفذها كايو جورجي بنجاح داخل الشباك.
وفي الوقت الذي كان يستعد فيه الجميع للذهاب إلى ركلات الترجيح، كان للازارو فينيسيوس ماركيس رأي آخر بتسجيل هدف التتويج القاتل للبرازيل في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.
وارتقى ماركيس ليقابل عرضية متقنة من الجانب الأيمن بقدمه مباشرة داخل الشباك، لتنفجر الفرحة في المدرجات بين الجماهير التي حرصت على مؤازرة منتخبها.
وبهذا يقف "السيليساو" على منصات التتويج في البطولة بعد غياب 16 عامًا وتحديدًا منذ نسخة 2003 عندما توج على حساب إسبانيا بهدف نظيف.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى 4 ألقاب في البطولة بعد أعوام (1997 و1999 و2003)، ليحافظ على موقعه في المركز الثاني خلف منتخب نيجيريا الأكثر تتويجًا باللقب برصيد 5 مرات (1985 و1993 و2007 و2013 و2015).

بينما تجمد رصيد "التري" عند لقبين حصدهما في 2005 و2011.

أما المركز الثالث في البطولة فذهب لمنتخب فرنسا الذي فاز في وقت سابق في مباراة تحديد هذا المركز بنتيجة (3-1) على هولندا.

وكانت البرازيل وصلت لنهائي البطولة بالفوز في المربع الذهبي بصعوبة (3-2) على فرنسا، فيما تأهلت المكسيك للنهائي على حساب هولندا بركلات الترجيح (4-3) بعد نهاية اللقاء بالتعادل (1-1).



تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة