سامسونغ تكشف حقيقة هاتفها القابل للطي

أثارت شركة سامسونغ، الكثير من الجدل واللغط بسبب تضارب في الأرقام بشأن مبيعاتها لأول هاتف ذكي قابل للطي في العالم "غالاكسي فولد".

وكان رئيس الشركة الكورية الجنوبية العملاقة، يونغ سوهن ، قد أعلن أواخر العام المنصرم أن شركته باعت نحو مليون جهاز "غالاكسي فولد" ، وهو يعتبر رقم مبيعات جيدا بالنظر إلى سعر الهاتف الباهظ والبالغ 1980 دولارًا.

لكن سامسونغ نفت في وقت لاحق تلك المبيعات، مشيرة إلى أن سوهن ربما قد يكون أعطى بيانات "مربكة"، وذلك وفقا لما ذكر موقع "mashable" المتخصص بالأخبار والتقارير التكنولوجية.

وأوضح الموقع أن كوه دونغ جين، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سامسونغ، أعلن رقمًا مختلفًا بشدة لوكالة أنباء يونهاب الكورية.

وقال كوه خلال مؤتمر صحفي في لاس فيغاس، الأربعاء: "أعتقد أننا بعنا ما بين 400 ألف إلى 500 ألف هاتف ذكي من نوع Galaxy Fold"، مما جعل موقع "mashable" يعلق على دقة الرقم الجديد إيضا، لأن هناك فارق كبير يتمثل في 100 ألف جهاز بين الرقمين. كما أن تلك التصريحات قلصت المبيعات من مليون إلى أقل من نصف ذلك الرقم.

ويرى موقع "ماشابل" أن هذا الرقم المنخفض للمبيعات لا يزال إيجابيا، نظرا للظروف التي بها مرت بها سامسونغ وتأجليلها لإطلاق الهاتف مرات عدة، ناهيك عن سعره الباهظ الذي يقارب ألفي دولار.

وبحسب تقارير إعلامية تخطط سامسونغ لإطلاق هاتف قابل للطي أرخص سعرا في فبراير المقبل، كما أنها ستطرح إصدار أفضل من "غالاكسي فولد" في وقت لاحق من العام الجاري.

ومن المتوقع أن تلاقي سامسونغ منافسة كبيرة مع شركات أخرى تعتزم إطلاق هواتف قابلة للطي، لاسيما من قبل شركة "هواوي" الصينية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة