امرأة تتهم ترامب باغتصابها وتسعى للحصول على حمضه النووي

قال محامو امرأة تتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باغتصابها إنهم طلبوا عينة من حمضه النووي للتأكد من مطابقتها لعينة أخرى موجودة على فستان تقول إنها ارتدته أثناء الواقعة المزعومة.

ويقول محامو الضحية المزعومة، الصحفية إليزابيث جين كارول، إنهم طلبوا من محامي ترامب تسليم عينة من حمضه النووي يوم 2 مارس "من أجل إخضاعها للتحليل والمقارنة مع عينة مجهولة الهوية موجودة على فستانها وتعود لرجل".

وتؤكد كارول أن ترامب اغتصبها خلال تسعينات القرن الماضي داخل حجرة لتبديل الملابس في أحد متاجر "بير غدورف غودمان"

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة