مصادر: العراق الأكثر تباطؤا داخل أوبك في تنفيذ تخفيضات قياسية للإنتاج

قالت مصادر تجارية وبالقطاع، إن العراق لم يخطر بعد المشترين المنتظمين للنفط منه بخفض صادراته، مما يشير إلى أنه يواجه صعوبات في التطبيق الكامل لاتفاق أوبك مع روسيا ومنتجين آخرين بشأن خفض قياسي للإمدادات.

وقال مصدر بوزارة النفط إن العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، وجه كبرى شركاته، نفط البصرة، بخفض الإنتاج من مايو أيار في إطار جهود لخفض إنتاجه مليون برميل يوميا أو واحد بالمئة من الإمدادات العالمية.

لكن متحدثا باسم شركة نفط البصرة قال إن الشركة لم تتفق بعد على خطة عمل مع بقية شركات النفط مثل بي.بي وإكسون وإيني ولوك أويل التي تشغل أكبر حقول في البلاد.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة