نصيف تنفي تصريحات نسبت إليها حول مشروع الربط الكهربائي مع الخليج

توعدت النائبة عالية نصيف، الأحد، بمواصلة كشف ملفات "الفساد" في وزارة الكهرباء، نافية تصريحات نسبت إليها حول مشروع الربط الكهربائي مع الخليج.

ونفت نصيف في بيان لها "صحة المنشور الذي تداوله بعض (الذباب الالكتروني) والذي ينسبون فيه تصريحاً مزيفاً للنائبة نصيف بأن (ربط الكهرباء مع الخليج يعني خضوع العراق للسعودية)"، مبيناً أن "هذا الأسلوب الرخيص في التسقيط لن يعرقل مسيرة النائبة ولن يثنيها عن فضح الفاسدين وسراق المال العام".

وأضافت "في الوقت الذي تواصل فيه النائبة عالية نصيف نشر سلسلة فضائح الفساد في وزارة الكهرباء والكشف عن الصفقات الفاسدة التي تسببت في حرمان الشعب العراقي من الكهرباء طيلة عقدين من الزمن، قام بعض الفاشلين بتداول منشور في غاية الغباء والسخف ينسبون فيه تصريحاً زائفاً لها بأن (ربط الكهرباء مع الخليج يعني خضوع العراق للسعودية)"، لافتا الى ان "هؤلاء الفاشلين سبق لهم وأن نشروا العديد من المنشورات التي تهدف إلى تسقيط النائبة نصيف من خلال نشر صورتها وكتابة سطر من الأكاذيب تحت الصورة".

وتابعت نصيف، "لقد أكدنا مرارا ونؤكد اليوم، أن هذه المنشورات الغبية تعبر عن سذاجة وغباء الأشخاص الفارغين الذين نشروها وتداولوها، ونقول لهذه الأصوات التي تنهق بهذا الهراء: ساحتكم الوحيدة هي الفيسبوك، وسلاحكم الوحيد هو (الكيبورد)، أما نحن وبفضل من الله عز وجل، ساحتنا هي كل شبر من العراق، ونتحدى أسيادكم الفاسدين أن يقدموا أية خدمة لهذا الشعب المظلوم، نحن منشغلون عنكم بمحاربة حيتان الفساد، فابقوا انتم في جحوركم عاجزين ولا مكان لكم سوى شبكات التواصل الاجتماعي التي تجمع المثقف والسوقي والعالم والجاهل والمهذب والمنحط، وفي النهاية لايصح إلا الصحيح".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة