العمليات المشتركة تشكل لجان لمعرفة مخبر تركيا في تنفيذها الاعتداء السافر

كشف المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، عن تشكيل لجان لمعرفة مخبر تركيا في تنفيذها الاعتداء السافر الذي تسبب بمقتل ضابطين كبيرين، وجندي من حرس الحدود.

وأعلن الخفاجي عن اتصالات وتنسيق بين العمليات المشتركة، والجهات الأمنية في إقليم كردستان لتداول الأوضاع الخاصة بالقصف الذي شنته طائرة مسيرة تركية استهدفت سيارة لضابطين من قوات حرس الحدود العراقي، وسائقهما يوم (الثلاثاء)، في منطقة سيدكان التابعة لأربيل مركز الإقليم.

وقال الخفاجي في تصريحات صحفية لموقع روسي، إن الاتصالات جارية لكشف الآلية التي اعتمدها الأتراك في قصفهم، ومن الذي أعطى المعلومات وكيف تم توجيه هذه الطائرة وقصفها للسيارة العسكرية التي تقل آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الأولى وآمر الفوج الثالث/اللواء الثاني، ما أسفر عن مقتلهما مع سائقهما.

وأكد تشكيل لجان لمعرفة أسباب هذا الهجوم وكيف اعتمدت تركيا معلوماتها لاستهداف الضابطين العراقيين اللذين كانا في مهمة تفقدية لقوات حرس الحدود بين العراق والأراضي التركية.

وعد المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، في ختام حديثه، الاعتداء التركي، تطورا خطيرا من غير الممكن أن يستمر.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة