وزارة الشباب تعتذر عن اي ارباك او خطأ في يوم الشباب العالمي

اعتذرت وزارة الشباب والرياضة، عن اي "ارباك او خطأ" في احتفالية يوم الشباب العالمي.

وذكرت الوزارة في بيان انه "في الوقت الذي تثمن فيه وزارة الشباب والرياضة جميع الجهود والابداعات التي انطلقتللتعبير عن الشباب في يومهم العالمي المشهود وتمت في الغالب بطريقة تطوعية اتخذت فيها جميع الاجراءاتالاحترازية بسبب جائحة كورونا ، فإنها تؤكد ان العزم الأكيد بهذه المناسبة الكبيرة كان أولاً للتعبير عن الإمكانيةالإبداعية لشبابنا بكافة الطاقات والمواهب اسوة بدول العالم الاخرى، وان ما لمسناه يقيناً هو نجاح وزارة الشباب فيالوصول بهذا الصوت الى اوسع مدى".

واضافت "كذلك حاولنا قدر الإمكان الخروج عن الأطر التقليدية التي كانت تحصل كل عام باختصار المناسبة علىإحتفالية محددة دون الإفصاح عما يريده الشباب كواجهة للطلبات في يومهم".

وتابعت "لا بد لنا هنا من توضيح مفهوم التكريم الذي طالب به البعض كان يقف بحدود المبالغ النقدية او الهداياالتقديرية مع التقاط الصور لا اكثر من ذلك وهي نظرة قاصرة لا توازي حجم المناسبة ابداً، لان التكريم الحقيقي للشبابهو توفير المستلزمات التي يستطيعون من خلالها صقل مواهبهم وتطوير قابلياتهم المعرفية من نواحي واختصاصاتعدة ثقافياً وعلمياً ورياضياً، والتكريم الحقيقي هو توفير فرص حقيقية للعمل، من أجل النهوض بالواقع الاقتصادي، أوإحتضان المواهب المبدعة، وهذه هي نظرتنا تجاه التكريم".

وتابعت "في الجانب الاخر ان منهاج الاحتفاء بيوم الشباب العالمي الحافل بأنشطة وفعاليات عدة، لم يتضمن أي عبارةتكريم أو أي شيء من هذا القبيل لكن عند مشاهدة وزير الشباب والرياضة عدنان درجال خلال مدة وجوده في الاحتفاليةلـ عرض البانتومايم المسرحي وإبداع من قدمه على المسرح قرر تكريم العمل واصحابه، فضلاً عن التكريم الشخصي منقبله الى عدد من المبدعين الذين التقى بهم اثناء إطلاعه على اعمالهم، ونشير هنا إلى ان الاحتفاء بيوم الشباب العالميسيستمر لمدة اسبوع كامل، سيتم خلاله عرض نتاجات شبابية ابداعية اخرى على شاشة الرياضية العراقية خلال الايامالمقبلة، أما بالنسبة لما تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي بشأن وجود أحد الشباب المبدعين وفريق العمل ممنفازوا بمهرجان الافلام القصيرة وعدم عرض فلمه والافلام الاخرى فهذا شأن فني تم الاتفاق عليه مع القناة الناقلةبضرورة عرض النتاجات الفنية الاخرى خلال الايام القادمة، فضلاً عن ذلك فإن السيد وزير الشباب والرياضة، وجهبالاتصال بصاحب الفيديو والصورة المتداوليّن على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم ذلك فعلاً، إذ وجهت الدعوة لهولزملائه لمقابلتهم، مع السيد الوزير الذي إتصل شخصياً بالشاب المخرج مالك الزهيري وتحدث معه وحدد موعدالمقابلة".

واتمت "ما تبقى هو الاعتذار عن اي ارباك او خطأ غير مقصود حصل هنا او هناك، تجاه او مع كل الذين حضروا، أو غيرذلك ويقيناً ان جميع ما حصل بقيمه الكبيرة يذوب تحت العنوان الكبير لشبابنا في هذا اليوم".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة