وريث "سامسونغ" يواجه 3 معضلات بعد وفاة والده

يتحمل نائب رئيس "سامسونغ للإلكترونيات" والقائد الفعلي لأكبر مجموعة شركات في كوريا الجنوبية لي جيه يونغ، العبء الأكبر مع وفاة والده رئيس مجموعة "سامسونغ"، الذي توفي الأحد الماضي.

وينبغي أن يطرح وريث "سامسونغ" رؤية جديدة بعد وفاة والده لي كون-هي، وذلك في ظل الصعوبات المختلفة التي تواجهها المجموعة مثل جائحة فيروس كورونا المستجد والمعارك القضائية وغيرها.

وقام لي بدور القائد الفعلي لمجموعة سامسونغ منذ عام 2014 بعد إصابة والده بنوبة قلبية، واعترفت هيئة مراقبة التجارة العادلة بالبلاد به رئيسا للمجموعة في يونيو عام 2018.

ولكن إطلاق قيادته بالكامل واجهت بعض العراقيل مع وجود والده، بالإضافة إلى المعارك القانونية التي لاحقته منذ نهاية عام 2016.

وتعد أهم 3 معضلات أمام لي، الآن هي المخاطر القضائية، والخلافة وهيكل حوكمة المجموعة، وإعادة هيكلتها.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة