وزير الثقافة ينعى رحيل المترجم العربي الكبير رفعت سلَّام

نعى وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم إلى الأوساط الأكاديمية والأدبية رحيل المترجم والناقد والشاعر العربي الكبير رفعت سلَّام.
وجاء في برقية النعي : لقد رحل عن عالمنا ، شاعرٌ كبيرٌ، ومترجمٌ بارعٌ، وناقدٌ رصينٌ أغنى المكتبة العربية بعددٍ من الكتب والدراسات النقدية فضلاً عن الكتب المترجمة، والمجاميع الشعرية.
وأضاف : وبرحيل الشاعر والمترجم العربي الكبير
رفعت سلَّام تكون الثقافة العربية والإنسانية قد خسرت علماً بارزاً من الأعلام الثقافية البارزة.
وختم البرقية بالقول : للراحل الرحمة والمغفرة والرضوان، ولذويه و قرائه، وأصدقائه الصبر الجميل.
يذكر أنَّ الراحل رفعت سلَّام من مواليد سنة 195‪1م، ويعد من أبرز شعراء جيل السبعينيات في مصر، وساهم في إصدار مجلة (إضاءة 77) مع بعض زملائه، ثم أصدر مجلة (كتابات) ، وله عددٌ من الكتب في مجالات الشعر والدراسات النقدية و الترجمة منها: سبعة أعمال شعرية هي (وردة الفوضى الجميلة) 1987، و(إشراقات رفعت سلَّام) 1992، (إنها تُومىء لي) 1993.
و(هكذا قُلتُ للهوية) 1995، و(إلى النهار الماضي) 1998، و(كأنَّها نهاية الأرض) 1999.
و(حجرٌ يطفو على الماء) 2008.
وصدرت له عددٌ من الدراسات:منها :(المسرح الشعري العربي) 1986، و(بحثاً عن التراث العربي: نظرة نقدية منهجية) 1990، و(بحثاً عن الشعر) ـ مقالات وقراءات نقدية) 2010.
أما ترجماته فمنها 🙁 بوشكين: الغجر.. وقصائد أخرى) 1982، و(ماياكوفسكي: غيمة في بنطلون.. وقصائد أخرى) 1985، و( ليرمونتوف: الشيطان.. وقصائد أخرى) 1991، و(يانيس ريتسوس: اللذة الأولى، مختارات شعرية) 1992، و(هذه اللحظة الرهيبة، قصائد من كرواتيا) 1997، و(يانيس ريتسوس: البعيـد، مختارات شعرية شاملة) 1997، و(شارل بودلير: الأعمال الشعرية الكاملة) 2009م.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة