إستمرار تهافت الناس على المحال التجارية في لبنان

عشية انطلاق ساعة صفر الإقفال العام والشامل، الذي سيبدأ منتصف ليل الخميس، استمر اليوم الأربعاء تهافت الناس على المحال التجارية الكبيرة لشراء المواد الغذائية وما يلزم استعدادا لأيام الحجر في المنازل بسبب جائحة كورونا.

و افادت التقارير الواردة اليوم من مدينة صيدا جنوب لبنان بأنّه استباقا للحجر المنزلي القسري تهافت المواطنون في عاصمة الجنوب والجوار على مخازن ومحال بيع المواد الغذائية، كما شهدت شوارع المدينة زحمة سير، خاصة قرب السوبرماركت كي يتزود المواطنون بالمواد الغذائية، فيما كثفت القوى الأمنية وشرطة بلديات صيدا والجوار حملات رصد وضبط مخالفات التعبئة العامة.
وفي طرابلس شمال لبنان ، تكرّرت محاولات إحراق السائقين أنفسهم، نتيجة شظف العيش في عدد من المناطق، وكان المشهد المأساوي، على أوتوستراد طرابلس - البالما، أمس، حيث حاول أحد السائقين العموميين صب مادة البنزين على جسدة بهدف إحراق نفسه هربا من الأوضاع الاقتصاديه الصعبه التي يعاني منها، ما دفع بنقيب السائقين شادي السيد والقوى الامنية إلى التدخّل السريع ومنعه من وضع حدٍّ لحياته.
وجاء ذلك، خلال قطع السائقين العموميين للطريق على أوتوستراد طرابلس - البالما بالاتجاهين احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية الصعبة وعلى محاضر الضبط التي سُطّرت بحقهم من قبل قوى الامن تنفيذا لقرار الاقفال الذي لم يستثنهم.

و أعلن المجلس الأعلى للدفاع في جلسته الاستثنائية ، في محاولة أخيرة للسيطرة على الانتشار السريع لفيروس كورونا، ولإعطاء القطاع الصحي فرصة لالتقاط أنفاسه من جديد.. حالة الطوارئ الصحيّة وتقليص حركة المسافرين في المطار لتصبح 20%، وسيتم فرض حظر تجول ومنع الخروج والولوج الى الشوارع والطرقات اعتباراً من الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس في 14 الحالي ولغاية الساعة الخامسة من صباح يوم الاثنين في 25 منه.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة