قيادي في الحشد:التعرض الداعشي في صلاح الدين تم بتوجيه من السفارة الاميركية

قال القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الاثنين، ان ما حصل من تعرض على لواء الحشد الشعبي هو اعتداء داعشي بتوجيه من سفارة اميركا في بغداد.

المعموري في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام الاخبارية (بونا نيوز)، بين ان " ما حصل من اعتداء على لواء الحشد الشعبي الثاني والعشرين في منطقة العيث شرق صلاح الدين هو اعتداء داعشي بتوجيه من سفارة اميركا في بغداد باستطلاع جوي شوهد بالعيان في المنطقة ليلا"، مطالبا القائد العام للقوات المسلحة والقوة المشرفة على التسليح بـ "دعم الحشد الشعبي الذي يقاتل باسلحته التقليدية اضافة الى منحه تطويعا للقوات اكثر". واشار المعموري الى ان " حصار اميركا على قيادات الحشد الشعبي وعدم تسليحه وعدم منحه مخصصاته وعدم منح ذوي الشهداء تعويضاتهم اضعف قواته تسليحيا وليس معنويا".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة