الأعرجي للسفير الفرنسي: نرفض ان يكون العراق ساحة صراع

اكد مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، الأربعاء، على أن الحكومة لا تريد جعل العراق ساحة صراح.
وذكر المكتب الاعلامي لمستشار الأمن القومي، في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز/ نسخة منه، ان "الأعرجي، استقبل بمكتبه السفير الفرنسي في بغداد، برنو أوبير"، لافتاً إلى ان "اللقاء بحث مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، فضلا عن سبل تعزيز العلاقات بين بغداد وباريس، لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين".
وقال الأعرجي: "أننا لا نريد جعل العراق ساحة صراع، ولانريد أن نكون مع هذا الطرف أوذاك"، مبينا أن "على الجانب الأمريكي أن يتقدم خطوة إلى الأمام ويرفع العقوبات عن الشعب الإيراني، ليكون عامل تشجيع للجانب الإيراني، للدخول في المفاوضات".
وبحث الطرفان، "استمرار الدعم المقدّم للعراق، خصوصا في المناطق المحررة".
من جانبه، أكد السفير الفرنسي أن "بلاده ستشيّد مستشفى في قضاء سنجار، وأن حجر الأساس قد وضع لبناء المستشفى، مبديا استعداد فرنسا لتقديم مزيد من الدعم والمساعدة"

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة