الكاظمي يدعو الاتحاد الأوروبي لتشكيل لجنة لرفع اسم العراق من الدول عالية الخطورة

دعا رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي لتشكيل لجنة لرفع اسم العراق من الدول عالية الخطورة.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقته (بونا نيوز)، إن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، التقى رئيس المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لاين، في مقر المفوضية، وذلك في إطار زيارته الرسمية الى بلجيكا"، لافتا الى أن "الكاظمي بين خلال اللقاء تثمينه دور الاتحاد الأوروبي في الالتزام بوحدة العراق وسيادته على أراضيه، وكذلك التطلع الى دعم الاتحاد في مجال إعمار المدن التي تحررت من داعش والإيفاء بتعهدات مؤتمر الكويت للمانحين عام 2018، في مجال احياء البنى التحتية وتوفير الخدمات بالمستوى الذي يليق بالمواطن العراقي".

وأوضح الكاظمي وفقا للبيان، أن "الحكومة عازمة على إنجاح الانتخابات المبكرّة التي ستجري في تشرين الأول القادم، وهي بذلك تتطلع الى دعم الاتحاد الأوروبي لهذه الانتخابات في مجال الدعم الفني لمفوضية الانتخابات والمراقبة الانتخابية والتنسيق مع بعثة اليونامي على طريق استكمال الجهود الدولية للدعم الانتخابي التي فوضها مجلس الأمن الدولي".

وأشار إلى "الجهود المبذولة لرفع اسم العراق من لائحة المفوضية الأوروبية للدول عالية الخطورة في غسيل الأموال، ودعوته الى تشكيل لجنة للتنسيق بين الطرفين بهذا الخصوص، تدعم جهود الحكومة في محاربة الفساد واستعادة الاموال المهربة وملاحقتها في الدول الاوروبية"، مجددا "ثقة الحكومة ببرنامجها الإصلاحي عبر الورقة البيضاء، كما أشار الى ما بذلته في مجال جذب المستثمرين وتسهيل عملهم في العراق، داعياً المفوضية الأوروبية الى دعم هذه الخطوات وتأييد اتجاه العراق الى الإصلاح المالي والاقتصادي".
من جانبها أشادت فون ديرلاين بـ"الاصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها الحكومة العراقية برئاسة الكاظمي وعدّت الورقة البيضاء واليات مكافحة الفساد خطوات نحو إصلاحات جريئة من المهم أن يمضي بها العراق، كما أعربت عن دعم المفوضية لها".
وبيّنت رئيسة المفوضية أن "إقرار موعد الانتخابات العراقية المبكرة من قبل الحكومة جاء كخطوة مهمة جداً، وأبدت كل الاستعداد للمساعدة وأن المفوضية اتخذت قراراً في هذا الجانب".
ووصفت فون ديرلاين انتصار العراقيين على الإرهاب بأنه "فعل كبير ومقدر من الجانب الأوروبي، وأن الاتحاد الأوربي سيستمر في تقديم الدعم للقوات المسلحة العراقية".
وأشادت وفقاً للبيان بـ"السياسة المتوازنة التي تتبعها حكومة السيد الكاظمي خارجيا والتي عززت من مكانة العراق الدولية ودعمت توثيق علاقاته الخارجية".

Facebook Comments

Comments are closed.