التعليم النيابية تؤكد فتح باب لحملة الشهادات وتؤكد قرب تعيين الطلبة الأوائل

اكدت لجنة التعليم النيابية، الاربعاء، توجيهها كتابا الى اللجنة المالية النيابية من اجل وضع باب في ابواب موازنة 2020 لحملة الشهادات العليا لتعيينهم في مختلف الوزارات، مبينة ان الطلبة الاوائل سيتم تعيينهم خلال الايام القليلة المقبلة وبأثر رجعي.

وقالت عضو اللجنة ايناس المكصوصي في تصريح له، ان “بقاء اصحاب الشهادات العليا من دون تعيين يمثل مشكلة تراكمية حيث يفترض منذ 2017 تفعيل القانون رقم 59 وتعديل لهذا القانون لزيادة النسبة المخصصة لحملة الشهادات في تعيينات وزارات ودوائر الدولة”.

واضافت  المكصوصي، ان “السلطة التنفيذية يجب ان تلتفت الى هذه الشريحة، لكن ذلك قد يصطدم بسلم الرواتب والتخصيصات المالية، لكن ذلك لايعفي الوزارات من تعيين حملة الشهادات خاصة ان القانون ينص على تعيين 20% منهم من قبل وزارة التعليم العالي و15% في الوزارات الاخرى”.

وشددت على “ضرورة الزام الوزارات بتطبيق القانون والعمل بموجبه، حيث ان هناك ضعف في التطبيق، مايحتم على الحكومة النظر للموضوع والزام الوزارات والدوائر بتطبيق مانص عليه القانون الخاص بحملة الشهادات العليا”، مبينة أن “وزير التعليم العالي قصي السهيل اكد خلال استضافته في لجنة التعليم النيابية، ان ملف تعيين الطلبة الاوائل سيحسم خلال الايام القليلة المقبلة وباثر رجعي حيث بالامكان ان يتم شمول خريجي 2015”.

واكدت ان “حركة الملاك في وزارة التعليم العالي، تشمل الكثير من الاختصاصات، واحدها الشهادات العليا، ويبقى الموضوع لدى وزارتي التخطيط والمالية، اذ يجب ان تخصص اموال للوزارات الاخرى لمنح حصة حملة الشهادات العليا البالغة 15%، من اجل اطلاق الدرجات الخاصة بهم لاحتواء اكبر عدد ممكن”.

وأكدت المكصوصي، “توجيه كتاب الى اللجنة المالية من اجل تخصيص باب من ابواب الموازنة لحملة الشهادات العليا من اجل تخصيص مبالغ لهم لتعيينهم في الوزارات خلال موازنة 2020”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة