محافظ كربلاء الأسبق: هناك مخطط لتدمير العراق يدار من أربيل والإمارات

كشف المحافظ الاسبق لكربلاء المقدسة آمال الدين الهر، اليوم الثلاثاء، عن وجود مخطط لتدمير العراق يدار من أربيل والإمارات.
وقال الهر في لقاء متلفز تابعته وكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، ان "الحكومة العراقية صامتة امام مؤامرات بعض الدول الاقليمية".

واشار الى ان " دولة الامارات نقلت اموالاً لدعم المندسين في تظاهرات العراق قبل اكثر من عام "، مؤكدا ان "عشائر كربلاء موالية للعملية السياسية والمرجعية الدينية ".
وتابع المحافظ الاسبق لكربلاء ان " سكوت الحكومة عن محاولة اغتيالي سيفتح المجال أمام اغتيالات لاحقة" .
واوضح ان "عمل خلية الصقور متقن ويجب توفير الدعم لعناصرها" .
في سياق متصل ، كشف نائب محافظ كربلاء علي الميالي عن تواصل المتهمين مع أشخاص بالإمارات لتنفيذ خطة العصيان والانقلاب في كربلاء المقدسة.
واشار الميالي في لقاء متلفز تابعته وكالة الرأي العام (بونا نيوز)، ان "المتهم حسين زغير كان يقود مهمة الاستطلاع لاغتيال محافظة كربلاء الاسبق، موضحاً ان المتهم كان يحمل بطاقات مصرفية وخطوط هاتف سورية وإماراتية وأميركية".
واوضح الميالي ان "المتهم صالح يوسف اعترف بتلقيه وعودا لتولي وزارة الدفاع بعد الانقلاب".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة