وفاة ممثل جزائري بالتزامن مع موته بالمسلسل الرمضاني!

توفي الممثل الجزائري القدير بلاحة بن زيان، عن عمر يناهز 68 عاماً في المستشفى العسكري لوهران بعد معاناة مع المرض.

وذلك بالتزامن مع عرض مسلسله "عاشور العاشر" خلال شهر رمضان، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام جزائرية.

واشتهر بلاحة بن زيان وسط الجزائريين باسم "النوري".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي آخر مشهد للفنان بلاحة في الحلقة الـ19 من المسلسل، حيث سقط مغشياً عليه قبل دخوله إلى قاعة السلطان، وهو المشهد الذي قال المتابعون إنه مهّد لوفاة "النوري".

وأوضح مغردون أن وفاة بلاحة تزامنت بالصدفة مع وفاته في مسلسله الأخير.

وكان الممثل القدير أجرى جراحة ناجحة في القلب في وقت سابق كللت بالنجاح.

و"النوري" من مواليد 1953 في وهران، وترك سجلاً حافلاً بالعطاء لمدة 42 سنة في مجال الفن. بدأت أعماله تظهر على شاشة التلفزيون عام 1974.

وبرع بلاحة بن زيان في أداء أدوار الفكاهة بالدراما والمسرح ما جعله محبوباً بين الجزائريين وأكسبه جمهوراً واسعاً أيضاًَ.

ومن بين أشهر الأدوار الفكاهية التي أداها كان دور "النوري" في الأجزاء الثلاثة للمسلسل الفكاهي الاجتماعي "عاشور العاشر"، وهو دور وزير يعمل تحت سلطة "السلطان عاشور العاشر"، حيث كان منافساً لدور "الملك البطل".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة