بايدن: خسائر الولايات المتحدة نتيجة كوارث هذا العام الطبيعية أكثر من 100 مليار دولار

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم أمس في كولورادو، إن الأضرار الناجمة عن الكوارث الطبيعية في الولايات المتحدة هذا العام، ستتجاوز رقما قياسيا يقدر بـ 100 مليار دولار.

وأضاف بايدن، في كلمته عن برنامجه المقترح لتحديث البنية التحتية الأمريكية وجهود الإدارة الأخرى لمكافحة تغير المناخ وزيادة الاستعداد لكوارث مماثلة في المستقبل: "الكوارث الطبيعية كلفت أمريكا 99 مليار دولار العام الماضي. في هذا العام سيتم تحطيم هذا الرقم القياسي، الذي سيبلغ أكثر من 100 مليار دولار".

وتابع بايدن القول: "أمس شاهدت شخصيا العواقب المدمرة لحرائق الغابات كالدور في كاليفورنيا. وخلال الأسبوعين الماضيين، سافرت كذلك إلى لويزيانا ونيويورك ونيوجيرسي، للنظر في الأضرار الناجمة عن إعصار إيدا. الكوارث الطبيعية التي نشهدها ستحدث بوتيرة أقوى وستزداد أكثر. منذ بداية العام، اندلع في مختلف أنحاء البلاد 44000 حريق غابات، مما أدى إلى احتراق 5.6 مليون فدان [أكثر من 2.2 مليون هكتار]. وأدى ذلك إلى خسائر بمليارات الدولارات وتسبب بإجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص".

وأشار بايدن، إلى أن المذنب في كل ذلك تغيرات المناخ. وقال: "ومن المذنب في حدوث تغيرات المناخ؟ طبعا نشاط البشر. يجب أن نستثمر لكي نصبح أكثر قدرة على مواجهة آثار تغير المناخ".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة