حركة وعي: المرجعية لن تتدخل هذه المرة في الأزمة بين التيار والاطار

رأت حركة وعي، الاثنين، بأن الانتخابات التي جرت في تشرين الاول من العام الماضي تمت في ظروف عشوائية لا تساعد الناخب على الاختيار، داعيا أطراف النزاع الذهاب الى الحل الوطني وإعادة كتابة الدستور.
وقال المتحدث باسم وعي حامد السيد في لقاء متلفز تابعته وكالة الرأي العام / بونا نيوز / ، ان الاجيال الصاعدة لم يكن لها رأي بكتابة الدستور ولا يمكن الابقاء على دستور صيغ بعيدا عن تطلعات الشعب.
واضاف، السيد ان المرجعية لن تتدخل هذه المرة في الأزمة بين الاطار والتيار، واصفا خطاب الصدر بالعقلاني رغم شكوكه بجدوى الحوار مع الاطار، فيما وجه دعوة الى قوى التنسيقي بكسب ثقة الصدر.
واشار السيد الى ان الأمم المتحدة تدخلت كطرف ضامن لأي اتفاق مستقبلي، لكن أشك بالتزام القوى الشيعية بأي ضمانة حتى لو كانت أممية.
ودعا السيد، الاطراف الشيعية لإدراك أن الانتخابات التي دعا لها الصدر وساندته فيها بعض القوى تمثل الفرصة الاخيرة لتجنب الصدام المسلح

Facebook Comments

Comments are closed.