السوداني يطلق شحنات "الفيول" العراقي للبنان

أعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، يوم الخميس، أن الحكومة العراقية وافقت على تفريغ شحنة "الفيول" على الرغم من عدم تسديد بيروت المستحقات المالية المترتبة بذمتها لبغداد.

وقال فياض في بيان أوردته وسائل إعلام لبنانية، إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من المدير العام لشركة تسويق النفط العراقية "سومو" أخبره فيه بموافقة رئيس الحكومة محمد شياع السوداني بإعطاء الإذن بتفريغ باخرة "الفيول" تضامناً مع لبنان وشعبه، مما سيمكن من إفراغ شاحنتي الغاز أويل في معامل الزهراني ودير عمار.

ويأتي هذا بعد اتصال أجراه رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي مع نظيره العراقي محمد شياع السوداني، وبعد أن كان الوزير فياض قد أجرى اتصالات عدة مع نظيره وزير النفط العراقي حيان عبد الغني ورئاسة الحكومة العراقية والسفارة العراقية في لبنان، لمعالجة أزمة مستحقات الفيول ولتجنيب لبنان العتمة الشاملة.

وكان الوزير اللبناني قد أعلن في وقت سابق، أن شركة تسويق النفط العراقية "سومو" أوقفت تفريغ بواخر "الفيول" المصدرة إلى لبنان لعدم تسديد الأموال المستحقة للسنة الثانية على التوالي.

وقال فياض إنه "للشهر الخامس على التوالي لم يحوّل مصرف لبنان ثمن شحنات الفيول إلى حساب الحكومة العراقية، وبذلك يصبح لبنان مكشوفاً مالياً أمام العراق، إذ إن الأموال المستحقة لم تحول للسنة الثانية على التوالي"، بحسب صحيفة "الأخبار" اللبنانية.

Facebook Comments

Comments are closed.