نقابة الأطباء: سنتصدى لكل من يعتدي على الملاكات الطبية

 اكدَت نقابة الاطباء تصديها لظاهرة الاعتداء على الكوادر خلال تأديتهم اعمالهم في مؤسساتهم الصحية.

وقال نقيب اطباء بغداد مصطفى السعدي ، ان "النقابة ستتصدى لكل من يعتدي على الاطباء اثناء قيامهم بواجبهم الرسمي بعد التمادي في هذه الحالة خلال الاعوام الماضية"، مشيرا الى ان "النقابة ستتبنى موضوع اي طبيب معتدى عليه قانونياً وعشائرياً، الى ان ينال المسيء جزاءه العادل ويكون هناك رادع لمنع تكرار هذه الحالات في المراحل
المقبلة".
وبين ان "هناك قانونا يمنع الاعتداء على الاطباء، اذ تكون عقوبة المعتدي الحبس لمدة ثلاث سنوات وغرامة عشرة ملايين دينار وهو مفعل لكل من تسول له نفسه"، مؤكدا ان "الاجراءات القانونية تسير على قدم وساق في حادث الاعتداء على طبيبة
مقيمة في مستشفى الشهيد غازي الحريري للجراحات التخصصية بمدينة الطب من قبل المستشفى والنقابة، اذ اوقف الشخص المعتدي واعترف بذلك".
و اوضحت وزارة الصحة والبيئة، تفاصيل الاعتداء الذي وقع على طبيبة مقيمة في مستشفى الشهيد غازي الحريري للجراحات التخصصية بمدينة الطب.
وطالب السعدي الجهات الامنية والقضائية بـ"اتخاذ اشد العقوبات بحق المعتدين على الملاكات الطبية والصحية والعاملين كافة في المؤسسات الصحية وعدم الانجرار وراء الادعاءات الكاذبة التي تقلل من الجهود المبذولة لإحتواء "الحادث.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة