نادال يتوج برولان جاروس للمرة 14 في تاريخه

توج الإسباني رافائيل نادال بلقب رولان جاروس للمرة 14 في تاريخه، بعد تغلبه في المباراة النهائية على النرويجي كاسبر رود، الأحد،بثلاث مجموعات دون رد بواقع (6-3) و(6-3) و(6-0) في غضون ساعتين و18 دقيقة.
وعزز نادال بالتالي رقمه القياسي كأكثر اللاعبين تتويجا بالبطولات الأربع الكبرى في التاريخ، بعدما رفع رصيده إلى اللقب رقم 22.
بدأ نادال المباراة بقوة بالسيطرة على التبادلات من الخط الخلفي، وبعد أن حافظ على شوط إرساله الأول، تحصل على نقطتين للكسر فيالشوط الثاني، ونجح رافا في الكسر من الفرصة الثانية في صعود خاطيء على الشبكة من رود، ليتقدم الإسباني مبكرا (2-0).
ونجح رود في العودة مباشرة في الشوط التالي، بعدما انخفض مستوى نادال بارتكاب خطأين مزدوجين، ليتحصل النرويجي على فرصتينلرد الكسر، ونجح في استغلال الثانية بعد خطأ سهل من الإسباني، ليقلص الفارق (2-1).
وعانى رود من التوتر على شوط إرساله التالي، مرتكبا العديد من الأخطاء المباشرة من الخط الخلفي، لينجح نادال في كسر الإرسال مرةأخرى والتقدم (3-1).
وحافظ كل لاعب بعدها على شوط إرساله بسهولة في الأشواط التالية، ونجح نادال في حسم المجموعة الأولى بنتيجة (6-3) في غضون 48 دقيقة.
وواصل نادال الأسلوب الهجومي من الخط الخلفي وتحريك رود الذي يكتفي بإعادة الكرات، ليتحصل الإسباني على 3 نقاط لكسر الإرسالفي الشوط الأول من المجموعة الثانية، وأهدر نادال أول فرصتين بغرابة بأخطاء سهلة، ودافع النرويجي عن الثالثة بضربات قوية ليتقدم (1-0).
وانخفض مستوى نادال بصورة ملحوظة في الشوط الرابع، مرتكبا 4 أخطاء مباشرة من بينهم خطأ مزدوج على الإرسال، لينجح رود فيكسر الإرسال والتقدم (3-1).
ونجح نادال في رد الكسر مباشرة في الشوط التالي، مع ثبات الإسباني في التبادلات من الخط الخلفي، ليقلص الفارق إلى (3-2).
وازدادت ثقة نادال في النفس بعد رد الكسر، وحسم الشوط التالي نظيفا على الإرسال ليعدل (3-3 ومع قلة الحلول أمام رود في الشوطالتالي، اعتمد على كرة ساقطة في نقطة للكسر لنادال، نجح رافا في إعادتها قبل أن يرتكب النرويجي خطأ مباشر بعدها، ليكسر رافاالإرسال ويتقدم (4-3).
واستمر الأسلوب الهجومي لنادال والفاعلية من الخط الخلفي، مع تراجع مستوى رود الواضح في التبادلات، لينجح رافا في كسر إرسالالنرويجي مرة أخرى في الشوط التاسع، ويحسم المجموعة الثانية بنتيجة (6-3) في غضون 51 دقيقة.
ومع بداية المجموعة الثالثة، بدا الإحباط واضحا في لغة الجسد لرود على عكس نادال الذي واصل على نفس النهج في السيطرة علىالتبادلات، لينجح الإسباني في كسر الإرسال مبكرا والتقدم (2-0).
ولم يجد رود أي حلول أمام المستوى الهجومي المميز لنادال من الخط الخلفي في المجموعة الثالثة، ليتعرض لثلاث نقاط لكسر إرساله،وارتكب النرويجي خطأ في الصعود على الشبكة، ليتحصل الإسباني على الكسر الثاني ويتقدم (4-0).
ونجح نادال في الحصول على كسر ثالث لرود لينهي المجموعة الثالثة بنتيجة (6-0) ويحسم المباراة واللقب لصالحه.

Facebook Comments

Comments are closed.