الموسوي:دولة القانون لم تتراجع بمقاعدها بل ازدادت شعبيتها

استبعد المتحدث الرسمي باسم ائتلاف دولة القانون عباس الموسوي، الاربعاء، امكانية نجاح بعض القوائم من تشكيل الحكومة، مشيرا الى ان بعض القوائم لا تمتلك "الكاريزما" او قيادات تؤهلها كي تكون المحرك الرئيسي للعملية السياسية، فيما شدد على ان "القيادات التأريخية" ستكون المحركة الاساس لتشكيل الحكومة.
وقال الموسوي ، إن "القراءة العامة لنتائج الانتخابات تشير بكل وضوح الى ان دولة القانون لم تتراجع بمقاعدها بل على العكس فقد ازدادت شعبيتها"، مبينا ان "مكونات دولة القانون التي كانت منضوية ضمنها، حين يتم جمع اصواتها بالعموم سنجد ان العدد الكلي اكبر مما حصلت عليه دولة القانون بالانتخابات السابقة".

 واضاف الموسوي، ان "المشهد العام نتوقع ان يجعل بعض القوائم ستكون بيضة القبان في تشكيل الحكومة، اما القوائم اخرى وان كانت اعداد مقاعدها سيتجاوز الاربعين او الخمسين لكنها لا تمتلك قيادات او كاريزما تؤهلها كي تكون رأس الهرم او المحرك الاساسي للعملية السياسية".

الموسوي : تحالف الفتح الاقرب لنا لتشكيل الكتلة الاكبر

وتابع الموسوي،"كما ان بعض القوائم لن تستطيع استقطاب ثقة القوائم من مكونات اخرى، بالتالي نعتقد ان عدد المقاعد لن يكون مؤثرا بشكل كبير على تشكيل الحكومة المقبلة بقدر تأثير القيادات التأريخية التي تمتلك المقدرة والقواعد والتي ستكون المحركة الاساس لتشكيل الحكومة والتعجيل في تشكيلها".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق