المتحدث بأسم محور الشمال: الحشد الشعبي لم ينسحب من الموصل وما اثير هجمة مغرضة

اعتبر المتحدث باسم الحشد الشعبي لمحور الشمال علي الحسيني، الاربعاء، الفوضى الاعلامية التي اشيعت منذ ثلاثة ايام حول انسحاب قطعات الحشد الشعبي من الشريط الحدودي بين العراق وسوريا "هجمة مغرضة وشرسة".

الحسيني في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام  (بونا نيوز)، قال ان " الفوضى الاعلامية التي اشيعت منذ ثلاثة ايام حول انسحاب قطعات الحشد الشعبي من مناطق الشريط الحدودي الواقعة بين العراق وسوريا "هجمة مغرضة وشرسة" من قبل دواعش السياسيين"، نافيا " وجود اي انسحاب لقطعات الحشد الشعبي من تلك المناطق".

وبين الحسيني ان " هناك خطة تم وضعها سابقا ويتم تطبيقها حاليا، وهي تتكون من ثلاثة اطوق، اولها الشرطة المحلية لحماية المدن من الداخل، والطوق الثاني يتمثل الحشد الشعبي لحماية المدن واطرافها، اما الطوق الثالث فيتمثل بالجيش العراقي المخصص لحماية الحدود العراقية كافة".

واوضح الحسيني ان " هذه الخطة ليست انسحا وانما هي خطة تبديل مواقع مع الاجهزة الامنية الاخرى".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق