استمرار المحادثات بشأن اليمن لليوم الثاني على التوالي في السويد

تتواصلُ في السويد اليوم المشاوراتُ اليمنية حيث عقدَ المبعوثُ الأممي إلى اليمن مارتن غريفيت اجتماعين منفصلين مع رئيسي وفدي صنعاء وهادي ونائبيھما.

وتتضمن جلسة اليون الثاني مناقشة الملفات السياسية والاقتصادية والانسانية والممرات الامنة والمطارات وملفات الاسرى و التهدئة وربما تنقسم الوفود المشاركة الى لجان وتناقش اليوم ثلاث ملفات والباقي غدا.

وعقدَ المبعوثُ الأممي إلى اليمن مارتن غريفيت اجتماعين منفصلين مع رئيسي وفدي صنعاء وهادي ونائبيھما.

وتركّزت الاجتماعاتُ على مناقشةِ جدولِ أعمالِ المشاوراتِ وتوزيعِ الوفودِ إلى مجموعاتٍ حولَ قضايا بناءِ الثقةِ المتمثلةِ في إطلاقِ الأسرى ومطارِ صنعاء ومدينةِ وميناءِ الحديدة والتھدئةِ في الجبھاتِ ووصولِ المساعداتِ الإنسانية.

واكدَ مكتبُ غريفيث أنَّ مدةَ المشاوراتِ المقررة أسبوعاً واحداً ينتھي الخميسَ القادم، مشيراً الى أنَّ المبعوثَ الأممي قد ينسقُ للقاءِ بين الأطرافِ في الشهر المقبل إنْ أمكن.

ولفتَ الى عدمِ وجودِ شروطٍ مسبقةٍ من قبلِ الاطرافِ لضمانِ بناءِ الثقةِ بين الطرفين .

و أكد عضو الوفد الوطني اليمني المفاوض حميد عاصم أن اتفاق تبادل الأسرى تم التوقيع عليه من قبل ويجري الان بحث اليات تنفيذه بشكل متزامن واضاف في مقابلة مع قناة العالم اَن العملية ستشمل جميع الاسرى من الطرفين.

من جهته اكد مارتن غريفيث المبعوث الاممي الى اليمن الى ان: "كلا الوفدين اتفقا على تبادل الاسرى خلال محادثات السويد وهذا الاتفاق سيسمح بلم شمل الاف الاسر ونحن هنا بنية جادة للتوصل الى حل سياسي وان الوضع في اليمن سوف يؤدي لمجاعة وسنركز على خفض العنف وفتح مطار صنعاء .والمساعدات الانسانية والتحديات الاقتصادية ".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق