الرئيس المكسيكي الجديد يدعو لتشريع "الموت الرحيم"

اقترح الرئيس المكسيكي الجديد، أندريس أوبرادور، التفكير في إمكانية تقنين "الموت الرحيم" للمرضى الميؤوس من شفائهم في بلاده.

ونقل موقع "Universal" عن تصريح لأوبرادور أثناء جولته إلى ولاية يوكاتان المكسيكية "يوجد هناك موضوع المرضى الميؤوس من شفائهم. وعندما يفهمون بحزن أنه لا يوجد لديهم أي بديل فلماذا لا يمكننا أن نساعدهم ونسمح لهم بالموت الرحيم.
ولا يأخذ نظام الصحة كل ذلك بعين الاعتبار، وهذه هي المسائل الهامة للغاية، ويجب علينا حلها".
ووقع أوبرادور أثناء لقائه مع رؤساء 8 ولايات مكسيكية اتفاقية حول بدء إصلاح نظام الصحة الذي سيقدم الخدمات الطبية للأشخاص الذين ليست لديهم تأمينات صحية. كما تقضي الاتفاقية بتحويل نظام الإسعاف في البلاد إلى نظام فيدرالي.
ولا يدور الحديث في تصريحات أوبرادور عن "القتل الرحيم" عندما يقدم الأطباء مساعدة طبية للمرضى في مغادرة الحياة بسبب المرض الذي لا يمكن علاجه، بل عن التخلي الطوعي للمرضى عن تناول الأدوية الضرورية، باستثناء مسكنات الألم، ونقلهم إلى منازلهم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق