تركيا تؤكد استمرار عملياتها العسكرية في شمال العراق

أكدت تركيا، السبت،  مواصلة العمليات العسكرية ضد قواعد "حزب العمال الكردستاني" في العراق، بعد يوم من استدعاء الخارجية العراقية سفير أنقرة احتجاجا على القصف التركي لشمال البلاد.

وشدد المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، على أن العمليات العسكرية ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق ستتواصل، مشيرا إلى أن "حزب العمال"، الذي تعتبره أنقرة تنظيما إرهابيا، يستخدم الأراضي العراقية منذ أعوام طويلة قاعدة لشن عمليات ضد تركيا.

واضاف الدبلوماسي إن هجمات "حزب العمال الكردستاني" أودت بأرواح ألوف المواطنين الأتراك، مضيفا أن أنشطة "الحزب" في سوريا والعراق أصبحت مسألة أمن قومي بالنسبة لأنقرة.

واتهم أقصوي الحكومة العراقية بالعجز عن منع "الإرهابيين" من مواصلة أنشطتهم في أراضيها، مشيرا إلى أن أنقرة ذكّرت بغداد مرارا بوجوب تحمل مسؤولياتها بهذا الخصوص.

ولفت المتحدث إلى أن المادة السابعة من الدستور العراقي تلزم الحكومة بمنع استخدام أراضيها قاعدة لشن هجمات ضد دول مجاورة، مستطردا أن أنقرة تنتظر من بغداد تحمل المسؤولية والتعاون بشكل ملموس في هذا الإطار.

وتابع أن تركيا ملتزمة بمسؤولياتها في "مكافحة الإرهاب" ضمن إطار علاقات حسن الجوار والمبادئ العامة للتعاون الدولي، ولها الحق في الدفاع عن النفس بموجب المادة الـ51 من ميثاق الأمم المتحدة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أمس عن تدمير طيرانها أكثر من 30 موقعا لـ"حزب العمال" في منطقتي سنجار وجبل قره جاق بشمال العراق.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق