حقوق الإنسان تطالب بإغاثة سكان مخيم "يدبكة" بنينوى بعد غرقه جراء السيول

اكد عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان هيمن باجلان، الخميس، أن مخيمات النازحين تشهد اوضاعا مأساوية نتيجة الفيضانات والسيول، داعيا الحكومة الى سرعة التدخل لتقديم المساعدات العاجلة لتلك المخيمات والنازحين.
وقال باجلان في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز/  نسخة منه، "ندعو الحكومة العراقية الى سرعة التدخل لتقديم المساعدات العاجلة لمخيمات النزوح وضرورة وضع الخطط العاجلة لوقايتهم من الكوارث الانسانية"، مشيرا الى أن "تلك المخيمات تشهد اوضاعا مأساوية نتيجة الفيضانات والسيول".
وأضاف باجلان، أن "استمرار معاناة النازحين وعدم تمكينهم على العودة الى مناطقهم الاصلية سيعقد الامور بشكل اكبر ويخلق فجوة بين المواطن والجهات المسؤولة عنه"، مؤكدا أن "بحسب المعلومات الواردة من مكتب المفوضية في نينوى ان الاوضاع الانسانية في مخيمات النازحين في ديبكة سيئة جدا، وسببت بتشريد اكثر من 130 عائلة نازحة نتيجة جرف خيمهم وجعلتهم بدون مأوى ومأكل".
وناشد باجلان، الحكومة العراقية الى "وضع خطة عاجلة لوقاية المخيمات الاخرى من تعرضهم الى نفس المعاناة تزامناً مع حلول فصل الشتاء وهطول الامطار بغزارة وإيجاد حلول ناجحة تنهي معاناتهم".

واجتاحت مدينة الموصل منذ ايام سيول مدمّرة ضربت مدنها بعد موجة غزيرة من الأمطار، تحولت إلى سيول في الكثير المناطق الامر الذي دعا الى اعلان حالة الاستنفار القصوى وتعطيل الدوام الرسمي في أغلب دوائرها خلال الايام الماضية .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق