وزير العمل يؤكد وجود تقصير من بعض العاملين في دار المشردات والمشرفين عليه

كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية باسم عبد الزمان، الخميس، عن تفاصيل حادث دار المشردات في الاعظمية شمالي بغداد، وفيما اكد وجود تقصير من قبل بعض العاملين في الدار والمشرفين عليه، اشار الى أنه لا يتم السماح بمغادرة دار المشردين الا موافقة القاضي.

وقال عبد الزمان في مؤتمر صحفي عقده في بغداد وحضرته وكالة الرأي العام / بونا نيوز / ، "لا يتم السماح بمغادرة دار المشردين الا بموافقة القاضي"، لافتا الى أن "اعمال الشغب التي حصلت يوم الحادث في الدار كانت بسبب رفض حراس الدار السماح بالخروج".
وأضاف عبد الزمان، أن "عملية اشعال مادة الاسفنج تمت بواسطة قداحة حصلن عليها من احد الضباط الذين كانوا يحاولون تهدئة الفتيات من خلال السكائر"، مبينا أنه "تم تشكيل لجنة تحقيقة من قبلنا، وتم تدوين افادة اكثر من ٣٠ من المعنين، وأن الوزارة تثق بنتائج القضاء".
واكد عبد الزمال، أن "التقرير الاولي يشير الى وجود تقصير من قبل بعض العاملين في الدار والمشرفين عليها، كما أن التعامل مع الحادثة لم يكن بالمستوى المطلوب "، مشددا "وعدنا باتخاذ اشد الاجراءات بحق كل من يثبت التقصير في عمله والعقوبة تصل الى العزل من الوظيفة".
ووكان مصدر امني افاد، الجمعة (4 كانون الثاني 2019)، بمصرع 6 نساء بأعمال شغب وحريق في دار لتأهيل المشردات بمنطقة الأعظمية شمالي بغداد .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق