الجيش الروسي يؤكد خلو منطقة فك الاشتباك في الجولان من الأسلحة الثقيلة

أكد نائب قائد مجموعة القوات الروسية في سوريا، الاربعاء، استكمال نزع الأسلحة الثقيلة في منطقة فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان.
وقال الفريق سيرغي كورالينكو، في تصريحات نقلتها وكالات أنباء روسية، إنه "خلال عمل وحدات الشرطة العسكرية الروسية في المنطقة شهد الوضع هناك تحسنا ملحوظا. وبفضل هذا العمل صودرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، ويمكنني اليوم التأكيد بكل ثقة أن المنطقة باتت خالية من الأسلحة الثقيلة".

وأضاف أنه قد تبقى هناك مستودعات صغيرة للأسلحة الخفيفة والصغيرة، وقال: "مهمة الشرطة العسكرية الروسية مستمرة، ونواصل تسيير دوريات مشتركة مع قوة الأمم المتحدة لمراقبة كامل منطقة فك الاشتباك".
وأشار إلى أن خبراء الألغام السوريين، الذين تدربوا على أيدي العسكريين الروس، مستعدون للبدء في إزالة الألغام من أراضي وطرق المنطقة المحاذية للشريط بعد أن تم تطهيرها من المسلحين، ما سيضمن سلامة الحركة على طول مسارات الدوريات الأممية.
وأضاف أن المهندسين العسكريين الروس سيقدمون الدعم المطلوب لنظرائهم السوريين لتأمين سلامتهم في المنطقة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة