ظريف : نفاوض اميركا في حال غيرت موقفها من الصفقة النووية

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاثنين، استعداد بلاده لبدء مفاوضات مع الولايات المتحدة حول صفقة نووية جديدة، إذا ما أعادت واشنطن النظر في اتفاق عام 2015.
وقال ظريف في تصريحات صحفية اطلعت عليها وكالة الرأي العام / بونا نيوز / إن المفاوضات ستكون ممكنة في حال "توفر قاعدة لحوار بناء" .

واضاف أن "الثقة المتبادلة ليست شرطا ضروريا لبدء المفاوضات، إنما الشرط الضروري هو الاحترام المتبادل، الاحترام المتبادل يبدأ باحترام الطرف لذاته وتوقيعه وكلمته".
واعتبر الوزير الإيراني أن الإدارة الأمريكية الحالية "لا تؤمن بالدبلوماسية بل تؤمن بفرض (إرادتها)".
وفي تعليقه على إعادة واشنطن، اليوم الاثنين، فرض عقوبات على بلاده سبق أن فرضتها الولايات المتحدة عليها قبل توقيع إيران الاتفاق النووي مع المجتمع الدولي، عام 2015، شكك ظريف في إمكانية أن تحقق إدارة ترامب، من خلال هذا الإجراء، أهدافها الاقتصادية، مبينا : "ومن المستحيل تماما أن يحققوا أهدافهم السياسية من خلال العقوبات".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق