النزاهة تعلن تشخيص نقصا في علاجات ولقاحات "مهمة" بالمراكز الطبية

أعلنت هيئة النزاهة، الأحد، أن دائرة الوقاية في الهيئة شخصت عدم تجهيز أغلب المراكز الصحية - وحدات رعاية الأمومة والطفولة بأجهزة سونار متطورة وحديثة للمساعدة في التشخيص المبكر لحالات التشوه في الأجنة أو أية حالات أخرى.
وجاء في بيان للهيئة تلقت وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز)  نسخة منه، أن "الدائرة أوصت بضرورة قيام وزارة الصحة برفد مراكز الرعاية الصحيـة الأولية عموما، ووحدات رعاية الأمومة والطفولة خصوصا بالملاكات الطبية التخصصية من طبيبات النسائية والتوليد ورعاية الحوامل، إضافة إلى احتياجاتها من الأجهزة الطبية والعلاجات واللقاحات التي تخص المرأة الحامل والطفل على حد سواء، وبشكل دوري ومنظم".

وأضاف البيان، أن "الدائرة في تقرير أعدته حول الزيارة التي قام بها فريق عمل الدائرة إلى المراكز الصحية التابعة لقطاعات الرعاية الصحية الأولية لدائرتي صحة بغداد الكرخ والرصافة وزيارة وحدات رعاية الأمومة والطفولة في المراكز التابعة لها؛ للتحقق من مدى صحة المعلومات، التي وردت في تقرير إحدى القنوات الفضائية ورصده المركز الإعلامي لهيئة النزاهة حول ضعف الخدمات المقدمة من قبل بعض مراكز الأمومة والطفولة، أكدت وجود نقص في بعض العلاجات المهمة الخاصة بالحامل التي تستمر لعدة أشهر، وعدم توفر لقاحي شلل الأطفال والكبد".

وتابع، أن "التقرير شدد على ضرورة عدم إطلاق اللقاحات إلا بعد إتمام عملية الفحص المختبري وصدور نتائجه، إذ إن تسلم اللقاحات من قبل المراكز يتم قبل التحقق من سلامتها بالفحص المختبري، إضافة إلى تلبية الكميات المطلوبة التي تغطي حملات التلقيح الخاصة برياض الأطفال والمدارس الابتدائية، ومراعاة حجم الجرعة الدوائية التي تعطى للأم الحامل؛ لتلافي حدوث آثار سلبية على صحة الأم والجنين، بحسب رأي بعض الأطباء العاملين بالمراكز الصحية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة