الاتصالات النيابية:خدمة الاتصال في المثنى ردئية وبحاجة الى متابعة

اكد عضو لجنة والنقل والخدمات والاتصالات البرلمانية  حسين الياسري ,اليوم الثلاثاء, ان محافظة المثنى تعاني من ترد واضح بخدمات الاتصال ,لافتا الى ان"بعض الناشطين اطلقوا حملة اطلقوا اسم "كسرها" اي (كسر السيمكارت)  في المحافظة احتجاجا على ردائة تلك الشبكات ".

الياسري في تصريح لوكالة انباء الراي العام(بونا نيوز)قال ان"الشبكة الرائدة في محافظة المثنى هي "زين العراق "ويعاني اهالي المحافظة من ترد واضح وارتفاع في اسعار الخدمات , مشيرا الى ان"لجنة الاتصالات ستحاول تسليط الضوء حول هذا الملف المهم والحيوي بالمحافظة لاسيما مع شبهات الفساد التي رافقت هذا القطاع ".

وبين الياسري "اهمية متابعة ومراقبة عمل تلك الشركات من خلال الاجتماعات بحضور وزير الاتصالات ومعرفة اسباب تردي وارتفاع اسعار الخدمة , منوها ان"هناك بعض المحافظات المتمثلة بكربلاء المقدسة تنعدم فيها الاتصالات في اوقات الزيارة نتيجة للزخم الحاصل في تلك الايام ما يستدعي ايجاد حلول انية وسريعة لهذه المشكلة  ".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة