الموت يغيب الباحث والأديب العراقي المخضرم علي الشوك في لندن

توفي في أحد مستشفيات لندن، الباحث والأديب العراقي علي الشوك، أحد أبرز القامات الثقافية العراقية، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وظلَّ علي الشوك على تواصل مع الوسط الثقافي العراقي حتى الأيام الأخيرة قبل نقلهِ إلى أحد مستشفيات العاصمة البريطانية. وسطع نجم الشوك في الوسط الثقافي العراقي منذ خمسنيات القرن الماضي، حيث جمع بين ما هو ثقافي ووطني، لذلك تعرّض للاضطهاد في العهد الملكي.

واعتقل الشوك بعد انقلاب 8 شباط، لكن ذلك لم ينل من عزيمته في إنتاج ثقافة وطنية رصينة، فقد أصدر الباحث والأديب الراحل العديد من الأبحاث في الرياضيات والفيزياء والموسيقى والنقد الأدبي، فضلاً عن رواياته .. واضطر الشوك للهجرة إلى المنفى عام 1979، ليواصل الكتابة في موضوعاته الثقافية الوفيرة، وعاش علي الشوك المولود في بغداد عام 1930 حياةً حافلةً بالإبداع، وترك للعراقيين إرثاً ثقافياً غنياً.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة